top of page

استشارة



■ عندما يترك الزوج زوجته بعد الوفاة أو الطلاق وليس لها أبناء فمن هو المسؤول عن نفقتها؟


■■ تلقيت هذا السؤال من امرأة مات زوجها ولم يترك لها إرثاً، وذلك لأنه لم يملك أموالاً قبل وفاته وليس لها أبناء يعيلونها. والإجابة إجمالاً، أن نفقتها تعود على والدها.

وتفصيلاً، يجب العلم أن قانون الأحوال الشخصية أزال هذا الإبهام بحسب نص المادة 78، ومفاده أن نفقة الولد الصغير الذي لا مال له على أبيه، حتى تتزوج الفتاة ويصل الفتى إلى الحد الذي يتكسب فيه أمثاله، ما لم يكن طالب علم يواصل دراسته بنجاح معتاد.

ونفقة الولد الكبير العاجز عن الكسب لعاهة أو غيرها على أبيه، إذا لم يكن له مال يمكن الإنفاق منه.

فيما تعود نفقة الأنثى على أبيها إذا طلقت أو مات عنها زوجها ما لم يكن لها مال أو من تجب عليه نفقتها غيره.

ونلاحظ هنا أن البنت تعود الى أبيها في النفقة نتيجة طلاقها، ولا يوجد لديها أبناء أو في حالة وفاة زوجها، وليس له مال تعود النفقة على الأب، وقيد ذلك بعدم وجود مال لها أو مكلف بالنفقة غيره، لأن العلة تدور مع المعلول وجوداً وعدماً. وألزمت هذه المادة الأب بإكمال النفقة لمن كان مال


11 views0 comments

Kommentare


bottom of page